استفتاء أول نوفمبر: رفض و درس في النضج السياسي

  13,7 بالمئة من الكتلة الناخبة عبرت عن صوتها لصالح مشروع الدستور المطروح للاستفتاء. هو.